Open/Close Menu أكبر مراكز الخصوبة والصحة الانجابية في مصر
أسباب فشل الحقن المجهري

أسباب فشل الحقن المجهري هي أول ما تبحث عنه المرأة والطبيب المعالج بعد فشل العملية، حيث يلجأ الزوجين إلى العملية حينما تضيق بهما السبل في الحمل بالطريقة العادية، كما أن العملية تتكلف مبلغًا لا بأس به، وهو ما يجعل فشلها أمر مؤسف، ولكن ماذا يحدث في حالة الفشل، وما هي أسباب الفشل؟ هذا ما نتعرف عليه في هذا المقال.

ما هو الحقن المجهري؟

مع التفكير في الحقن المجهري تلجأ العديد من السيدات إلى محاولة التقصي واستكشاف كل ما يتعلق بهذه العملية، وبدايةً فإن الحقن المجهري هي إحدى طرق التلقيح الاصطناعي، حيث يتم من خلالها الآتي:

  • حقن حيوان منوي واحد داخل بويضة أنثوية، مع مراعاة أن يكون الحيوان المنوي سليم وغير مشوه أو ضعيف.
  • تُترك البويضة خارج رحم الأم لحين اكتمال عملية الإخصاب والتي يتم فيها دمج نواة البويضة مع نواة الحيوان المنوي.

إذ أن النواتين هما اللتان تحملان الصفات الوراثية للأب والأم، وبالتالي تكوين خلية واحدة ذات نواة واحدة ينتج عنها الجنين بعد ذلك، وفي حالة نجاح عملية الحقن المجهري تبدأ بعض العلامات في الظهور. للتوضيح، تتمثل تلك العلامات فيما يلي .

علامات نجاح الحقن المجهري

ثمة أعراض تظهر على المرأة في حالة نجاح الحقن المجهري، بعضها أعراض جديدة تحدث لأول مرة، والبعض الآخر في شكل اضطرابات سواء في الجهاز الهضمي أو تغيرات جلدية، وأهم هذه العلامات:

  • الغثيان الصباحي والقيء.
  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • نزول بقع دم.
  • نزول إفرازات لزجة وثخينة.
  • تغيرات في الشهية.
  • الإجهاد والصداع.
  • زيادة الحساسية للروائح.
  • تقلصات وتشنجات أسفل البطن.

تعتبر هذه هي أهم العلامات التي تدل على الحمل قبل الخضوع إلى التحليل والتأكد، لكن في حالة ظهور الدورة الشهرية أو غياب عدد كبير من هذه العلامات فإن ثمة مشكلة حدثت أثناء العملية، وهنا يأن الحديث عن علامات فشل الحقن المجهري في الظهور.

أقرا أيضا: الحقن المجهري للحمل بتوأم ذكور

علامات فشل الحقن المجهري

لقد تحدثنا سابقاً عن العلامات التي تدل على الحمل بشكل مبكر ومن ثم نجاح الحقن المجهري، لكن في حالة فشل العملية فإن ثمة علامات أخرى تظهر، خاصة بعد مرور أسبوعين على انغراس الجنين، ويطلق على هذه العلامات “أعراض ما قبل الطمث” ومنها:

  • زيادة الشهية للطعام ، لا سيما الحلويات.
  • ظهور حبوب.
  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال والانتفاخ.
  • أرق في النوم.
  • التوتر والقلق.
  • تغيرات مزاجية.
  • حساسية الأصوات والأضواء.

أسباب فشل الحقن المجهري

ومع التفكير في إجراء عملية الحقن المجهري، أيضاً يبدأ الطبيب في اتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن نجاح العملية، بداية من أخذ عينة الحيوانات المنوية من الرجل والتأكد من كونها سليمة وغير مشوهة، وحتى انغراس الجنين في رحم الأم ومتابعته، ويمكن تقسيم أسباب فشل الحقن المجهري إلى تصنيفات عديدة نستعرضها فيما يلي.

أسباب فشل الحقن المجهري المتعلقة بالرحم

قد يكون رحم الأم بيئة غير مستقرة لزرع الجنين، أو قد تقوم في بعض الأحيان ببعض المجهودات البدنية التي تؤدي إلى تقلصات وتشنجات في الرحم بما لا يساعد على انغراس الجنين بشكل صحيح، وقد تكون هناك أسباب أخرى مثل:

  • التهابات الرحم.
  • وجود بعض العيوب الخلقية في الرحم مثل الحاجز.
  • الأورام الليفية.
  • البطانة المهاجرة في عضلة الرحم.
  • الخلايا الطاردة.
  • أجسام مضادة.
  • أسباب أخرى مرتبطة بالدم الذي يصل إلى الرحم.

أقرا أيضا: ارشادات بعد الحقن المجهري لزيادة فرص نجاح عملية

أسباب فشل الحقن المجهري المتعلقة بالجنين

ثمة أسباب في فشل عملية الحقن المجهري تكون مرتبطة بالجنين ووقت تزامنه مع الغشاء المبطن للرحم، وهي تتمثل في:

  • اختيار أفضل الأجنة.
  • عدم نقل الجنين في اليوم الثاني أو الثالث وتأخيره لليوم الخامس.
  • عدد كروموسومات الجنين، حيث أنها تتحكم بشكل كبير في نجاح أو فشل الحقن المجهري إن لم تكن كافية، ويتم ذلك من خلال تحليل عينة من الجنين.

الأسباب العامة وراء فشل الحقن المجهري

إن كل ما سبق ذكره من أسباب فشل الحقن المجهري يمكن اعتبارها أسباب تفصيلية ترتبط بعضها ببعض، حتى ينتج عنها الأسباب التالي ذكرها، وهي أسباب فشل الحقن المجهري بشكل مفصل:

إلغاء الحقن المجهري

في بعض الحالات يرى الطبيب أن إلغاء محاولة الحقن هو الاختيار الأفضل، وذلك لأسباب كثيرة مثل ضعف التبويض الناتج عن عدم استجابة المبيضين إلى أدوية التنشيط، ويمكن أن يكون سبب هذا الضعف:

  • نقص مخزون المبيض من البويضات
  • أو ضعف تنشيط البويضات.
  • وربما بسبب الهرمونات المؤثرة على التبويض، وكل ذلك يؤدي إلى إلغاء الحقن المجهري.

ضعف جودة البويضات

يعتبر ضعف جودة البويضة الملقحة أو الحيوان المنوي أحد أهم أسباب فشل الحقن المجهري، حيث أن جودة البويضة تمثل 75 % تقريبًا من جودة الجنين؛ ولذلك لا بد من مراقبة جودة الحيوانات المنوية قبل إخصابها مع البويضة وكذلك مراقبة جودة البويضة نفسها، ومن ثم جودة الجنين.

فشل التصاق الجنين بالرحم

في بعض الأحيان لا يستطيع الجنين الالتصاق بجدار الرحم، وهو أحد أسباب فشل الحقن المجهري، ومن الأسباب التي تمنع الجنين من الالتصاق:

  • قلة الدم المغذي للرحم سواء لأسباب وراثية أو مكتسبة.
  • تأثيرات الأجسام المضادة في الرحم.
  • الخلايا المضادة التي تتعامل مع الجنين على أنه جسم غريب، وبالتالي تقوم بطرده.

أقرا أيضا: الحقن المجهري للحمل بتوأم ذكور

ضعف الغشاء المبطن للرحم

يلعب سُمك الغشاء المبطن في الرحم دورًا كبيرًا في نجاح أو فشل الحقن المجهري، إذ كلما كان سُمك الغشاء ضعيفًا، زادت نسبة فشل الحقن المجهري، ولذلك لا بد من معرفة أسباب ضعف الغشاء ومحاولة معالجتها في حالة فشل الحقن.

خلل في كروموسومات الجنين

يؤثر عدد كروموسومات الجنين على الحقن المجهري، كما أن وجود خلل فيها يعتبر من أسباب فشل الحقن المجهري:

  • من المعروف أن عدد الكروموسومات في الإنسان 46 كروموسوم.
  • يأتي 23 من البويضة.
  • وكذلك 23 من الحيوان المنوي.

ولكن في بعض الأحيان تحتوي البويضة على أكثر أو أقل من 23 كروموسوم، مما يؤدي إلى حدوث خلل في الجنين ومن ثم التأثير سلبًا على الحمل.

ومن الجدير بالذكر أنه في حال استمر الحمل فإن الطفل قد يأتي مشوهًا أو بعيوب خلقية، ولذلك يستخدم الطبيب المعالج تقنية معينة تمكنه من معرفة عدد كروموسومات الجنين قبل نقله إلى رحم الأم، ومن ثم معرفة جودة الجنين وما إذا كان مصابًا بأي عيب خلقي، حيث يتم أخذ العينة من الجنين في اليوم الثالث للتكوين أو اليوم الخامس، حيث أن اليوم الخامس لا تؤثر العينة فيه على الجنين بأي شكل.

تمدد في إحدى قنوات فالوب

من أسباب فشل الحقن المجهري انسداد الطرف الخارجي لأي من قناتي فالوب أو كليهما، إذ أن ذلك يؤدي إلى تكون سائل في القناة، ويفرز هذا السائل بعض المواد المضرة لحيوية الجنين وانقسامه، وبالتالي يؤدي إلى فشل الحقن.

عيوب في تجويف الرحم

إن وجود أي عيوب في تجويف الرحم يمنع انغراس الجنين، ولعل أبرز هذه العيوب تتمثل في:

  • إما وجود الحاجز الرحمي.
  • أو الالتصاقات في تجويف الرحم
  • وكذلك الزوائد اللحمية.

وهي حالات يمكن تشخيصها بالسونار ثلاثي الأبعاد، ومن ثم علاجها عن طريق المنظار الرحمي.

سُمك الغلاف الخارجي للبويضات

من أسباب فشل الحقن المجهري هو سُمك الغلاف الخارجي سواء للبويضات أو الجنين، ويمكن معالجة هذه المشكلة باستخدام الليزر لعمل بعض الفتحات التي تساعد الجنين في الخروج من هذا الغلاف.

في النهاية فإن أسباب فشل الحقن المجهري يمكن علاجها إذا ما تم تشخيصها بشكل جيد وأخذ العلاج المناسب لها، كما أن هذه الأسباب تختلف من حالة إلى أخرى وفقًا لعوامل عديدة، بعضها وراثية والبعض الأخرى نتيجة لتفاعلات أخرى من البيئة، مثل أخذ أدوية معينة أو الخضوع لجراحة ما.

Write a comment:

*

Your email address will not be published.